خطيبة الأسير الفلسطيني هادي الهمشري من مدينة طولكرم، إنتظرته لمدة 16 في سجون الاحتلال الصهيوني. قامت بتوفير الراتب المخصص للأسرى، ومن ثم اشترت به أرضاً، وقامت ببناء بيتاً لهما، منتظرة بفارغ الصبر عودته حراً، وهو ما حدث.